خلال السنوات الماضية، تدرجت بالعمل وشغلت منصب رئيس قسم ونائب رئيس ونائب مدير إدارة وحقيقة كانت الخبرات الإدارية مكتسبة ولم أدرسها أو أتدرب عليها وبالطبع كانت هناك الكثير من الاجتهادات حتى استطعت فهم جزء من الإدارة وهذا الفهم ساعدني على كتابة أهم 6 أخطاء قد تواجه رؤساء أقسام الخدمة الاجتماعية من منظوري الشخصي.

1 – لا تجامل في خطأ مهني

نواجه بعض المواقف والمشكلات الإدارية التي يمكن التغاضي عنها، لكن الخطأ المهني ضد العميل أمرٌ لا ينبغي السكوت عنه خصوصاً لمن يرفض اتباع التعليمات، وأعتقد أن جزءًا من مسئولية رئيس القسم تقديم محاضرة للأخصائيين الاجتماعيين بالقسم عن الأخطاء المهنية والميثاق الأخلاقي للخدمة الاجتماعية وأن تكون ضمن الملف التعريفي للقسم حتى يتعرف كل أخصائي اجتماعي عن الحدود المهنية التي ينبغي عدم تجاوزها.

2 – كافيء من يستحق المكافأة

ثقافة المجتمع الوظيفي لدى البعض تعتمد على أفكار قديمة وهي أن الجميع ينبغي أن يحصل على تقييم عالي وذلك لهدف الترقية الوظيفية، ولو أن رئيس القسم مارس دوره كما ينبغي فالبعض سينزعج وقد يتحول الأمر إلى خلاف شخصي، من هنا يجب أن تكون معايير المكافأة واضحة في التقييم بحيث لا يستحق الدرجة العالية إلا من اجتهد للحصول عليها أما مساواة الموظفين في التقييم ما هو إلا كبح لاجتهاد الموظف المتميز.

3 – لا تتردد بإخراج الموظف المهمل

الموظف المهمل سيضر القسم كاملاً فهو لا يريد التطوير ولا يرغب في أداء أبسط أدواره ويؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على زملاءه، وقد يكون وجوده عائق وتفاعله ضعيف ورغم كل التوجيهات ومحاولة إعطاءه الفرصة تلو الأخرى إلا أنه لا يستجيب، وهنا على رئيس القسم تثبيت جميع نقاط الضعف والكتابة بشكل رسمي للموظف وإن أدى الأمر يتم إبلاغ المدير المباشر عن قسم الخدمة الاجتماعية حتى إذا تم إقرار نقله من القسم لا يتم الاعتراض.

وبالطبع لا يتم هذا الإجراء إلا بعد توجيه الموظف مرة ومرتين وثلاث، ويحاول رئيس القسم إعادة تأهيل هذا الموظف فإن ثبت عدم أهليته عندها يتم نقله إلى قسم آخر بحيث يتاح للآخرين العمل في جو مريح خالي من الإحباطات.

4-كن صاحب القرار الصائب

من الرائع أن تكون قرارات القسم بالمشاركة مع باقي الأخصائيين الاجتماعيين، لكن هناك قرارات يجب أن يتخذها الرئيس حتى وإن لم تعجب الزملاء طالما أن الهدف هو تطوير القسم وتهيئته للأفضل.

5- الممارسة مطلب

لا يعني إنشغالك بكرسي الرئاسة إهمال ممارستك المهنية، فالاستسلام للمهام الإدارية قد يفقدك الحس المهني والذي قد لا تشعر به إلا بعد الإعفاء من الرئاسة وهنا على رئيس القسم ممارسة مهامه الوظيفية بشكل دوري إما من خلال المرور على الحالات أو من خلال المشاركة في تغطية العيادة الاجتماعية.

6-أنت تعمل مع فريق (كن قائداً)

يجب أن يكون رئيس القسم قائداً وملهماً وقدوة لبقية زملاءه، عليه أن يفرض احترامه على الجميع ويكون داعماً لهم محققاً لآمالهم ومدافعاً عن حقوقهم لا يتوانى عن تقديم المساعدة المهنية لزملاءه ويساعدهم على التفكير والإبداع وتبني أفكارهم ورفعها بأسمائهم، لا يمكن للرئيس أن ينجح إن لم يكن قائداً بارعاً.

%d مدونون معجبون بهذه: