لو سألني أحدهم ما هو أبرز وأهم ما يميز الاختصاصي الاجتماعي المؤهل والناجح عن غيره لجاوبته مباشرة “أن يبدي الاهتمام بعملائه”، نعم إنه سر النجاح وسر كل عملية مهنية يسعى الاختصاصي الاجتماعي للتدخل بها، فلا يمكن أن تعطي الآخرين وأنت لا تهتم بحالهم ولا تبادلهم المشاعر تجاه مشكلاتهم ولا تسعى لإثبات رغبتك اللا متناهية في تقديم يد العون.

لا تقل بأن العميل لم يتقبلني ولا تقل بأنك لم تستطع تكوين علاقة مهنية معه، فبعد أن تُظهر للعميل كامل التقدير والاهتمام انطلق مباشرة نحو بؤرة اهتمامه وادعمه وتعاطف معه وحينها قد يستجيب لك وإن حدث مانع فابحث عن المهارة المناسبة والتي تسهل عملية التواصل بينك وبنه.

%d مدونون معجبون بهذه: